إيران تنفي صلتها بمنفذ الهجوم على سلمان رشدي

نفت طهران رسميا وجود أي صلة لها بهادي مطر الذي طعن الكاتب سلمان رشدي صاحب رواية “آيات شيطانية” خلال حدث ثقافي في الولايات المتحدة يوم الجمعة الماضي.

وقال المتحدث باسم الخارجية لإيرانية ناصر كنعاني في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين 15 أوت 2022: “تابعنا الموضوع عبر الإعلام.. لا نعرف شيئا عن منفذ العملية غير الذي سمعناه من الإعلام الغربي.. ونرفض بصورة قاطعة أن يكون على صلة بإيران”.

وتعليقا على الهجوم على رشدي قال كنعاني: “لا نلوم أحدا غير رشدي وداعميه.. هو تجاوز الخطوط الحمر للمسلمين وأتباع الأديان السماوية وعرض نفسه لسخط شعبي واسع لتطاوله على مقدسات دين سماوي ورسول إلهي”.

وتساءل: “إن كانوا يدعمون حرية التعبير لماذا لا يتحملون آراء المفكرين في بعض الملفات.. لماذا نشهد ازدواجية المعايير لدى الغرب؟”.

وتابع: “ندين إهانة الديانات السماوية من الناحية القانونية.. لا يمكن ادانة عملية استهداف رشدي دون إدانة إهانته للديانة الاسلامية”.

هذا وتعرض الكاتب البريطاني سلمان رشدي الذي أصدر المرشد الأعلى الإيراني آية الله روح الله الخميني فتوى بهدر دمه عام 1989 بسبب روايته “الآيات الشيطانية”، لهجوم في قاعة كان يستعدّ لإلقاء محاضرة فيها بغرب ولاية نيويورك، وفق ما نقلته وسائل إعلام أمريكية.

وتمكنت شرطة نيويورك، من اعتقال الشاب الذي طعنه.

وشوهد رجل يقتحم المنصة في معهد شاوتاوكوا، وشرع في لكم رشدي وطعنه، بينما كان يُقدَّم للحضور. وسقط الروائي على الأرض، وتم تقييد المعتدي من قبل عشرات الأشخاص من الحضور. وبعدها اعتقلته شرطة نيويورك.

ومنعت رواية رشدي “آيات شيطانية” في إيران منذ العام 1988، إذ يعتبرها كثيرون تجديفية. وبعدها بعام، أصدر آية الله روح الله الخميني فتوى تبيح قتل رشدي. وأعلنت مكافأة 3 ملايين دولار لأي شخص يقتله.

 

Read Previous

نجيب الشابي: هناك محاولات جدية لتوحيد المعارضة

Read Next

النادي الإفريقي يطلق النسخة الجديدة لموقعه الرسمي‎‎

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Most Popular