التاريخ أثبت أنه كلما مرت تونس بأزمات خانقة الا وتوفقت في تجاوزها

تسعى تونس للحصول على دعم من صندوق النقد الدولي يبلغ أربعة مليارات دولار وسط التداعيات الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا والحرب في أوكرانيا.
وذكر بيان رئاسة الحكومة  أن رئيسة الوزراء نجلاء بودن ورئيس الاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي ورئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية سمير ماجول اتفقوا على “عقد اجتماعي” لمواجهة التحديات في البلاد.

هذا واتفقت الحكومة التونسية والنقابات العمالية واتحاد الأعراف الجمعة على بدء محادثات يوم الاثنين بشأن الإصلاحات الاقتصادية التي يطلبها صندوق النقد الدولي من أجل منح تونس برنامج إنقاذ.

وأثبت التاريخ أنه كلما مرت تونس بأزمات خانقة الا وتوفقت في تجاوزها حيث شدد المجتمعون على انهم على قناعة تامة بأن الحوار البناء بين الأطراف الاجتماعية القائم على الثقة والشفافية وروح المسؤولية، هو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة التي تشهدها تونس .

وقال بيان صادر عن الحكومة ان الشركاء الاجتماعيين وقعوا على “عقد اجتماعي هو عقد المثابرة لمجابهة التحديات الاستثنائية الاجتماعية والاقتصادية والمالية بكل مكوناتها ودعم السيادة الوطنية واستقلالية القرار الوطني”

Read Previous

قيس سعيد: من غير المعقول الزج بالمبلغين عن الفساد في السجون

Read Next

وزارة الحج والعمرة السعودية تعلن عن اجراءات جديدة

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Most Popular