المشارك في حملة الاستفتاء “هادي المؤدب” : نحن أمام فرصة تاريخية لتأسيس جمهورية جديدة عنوانها “الشعب هو صاحب السيادة”

في كلمة متلفزة توجّه بها للشعب التونسي تحدث المشارك في حملة الاستفتاء “هادي المؤدب” عن تأسيس جمهورية جديدة عنوانها “الشعب هو صاحب السيادة” في اطار الحديث عن الدستور الجديد المعروض على الاستفتاء يوم 25 جويلية الجاري.

وجاء في نص كلمة هادي المؤدب للتعبير الحر حول المشاركة في الاستفتاء التي بثت على قناة الوطنية الأولى بتاريخ 19 جويلة 2022 :

أيها الشعب التونسي العظيم ، يا أبناء تونس . إن مشروع دستور 2022 قد جاء كتتويج للمسار التصحيحي الذي دخلت فيه بلادنا منذ 25 جويلية 2021 والإجراءات المصاحبة لهذا المسار . ولقد مثل هذا المسار إستجابة حقيقية لمطالب الشعب الذي خرج إلى الشارع يوم 25 جويلية من السنة الفارطة من أجل تأكيد المطالبة بضرورة تصحيح المسار الثوري الذي انخرط فيه الشعب منذ 17 ديسمبر 2010. نحن اليوم أمام فرصة تاريخية من أجل تأسيس جمهورية جديدة عنوانها “الشعب صاحب السيادة” .

جمهورية تضمن الحرية و الشغل و الكرامة الوطنية وفق مشروع دستور جديد بفكر سياسي جديد يمنح الشعب السيادة الحقيقية و يرجع ثقة المواطن في الدولة و مؤسساتها التي تلاعبت بها منظومات سابقة تسببت في تهميش و تفقير و تجويع أبناء شعبنا. لقد نهبوا ثرواتنا الطبيعية و أهملوا ما تبقى منها .. و رحلوا ثرواتنا البشرية العظيمة و هرسلوا من تبقى منها في بلادنا . و جاء دستورنا الجديد ليحقق السيادة الشعبية، بقيادة نخبتنا الشبابية الحقيقية التي بامكانها الابداع في كل المجالات و تشريكهم في بناء دولنا الجديدة. فلنتحمل مسؤوليتنا التاريخية يوم 25 من جويلية 2022 و نصوت لدستورنا الجديد الذي توفرت فيه وسائل قانونية تمكن أبناء شعبنا من استغلال ثرواتنا الطبيعية و المساهمة الفعلية في صنع القرار و المساهمة أيضا في تحقيق التنمية الحقيقية بالاعتماد على إمكانياتنا. فإن لدينا من العزم ما يمكننا من خلق المعجزات بامكانياتنا البسيطة.

يا شعب تونس العظيم ، في كل مكان ، بامكاننا التحليق ببلادنا عاليا لنرفع الراية التونسية أعلى و أعلى تحت كل سماء. سوف نبني معا تاريخا جديدا ،ثابتين صادقين مؤمنين حقيقة بالتغيير. إن دستور 25 جويلية 2022 سيضمن لنا الشغل والحرية والكرامة الوطنية.

ولغرض تحقيق هذه الأهداف النبيلة ولضمان مستقبل الأجيال القادمة والتأسيس لدولة جديدة تتأتى سلطتها من الشعب، أدعوكم للمشاركة بكثافة في الاستفتاء يوم 25 جويلية 2022 والتصويت بنعم… نعم للشغل…نعم للحرية…نعم للكرامة الوطنية…نعم للسيادة الشعبية. السلطة بيد الشعب التونسي العظيم و له الحق في يقرر ما يريد. فقولوا نعم حتى لا يصيب الدولة هرم ، و حتى تتحقق أهداف الثورة ، فلا بؤس و لا إرهاب و لا تجويع و لا ظلم و لا ألم .

Read Previous

المشارك في حملة الاستفتاء “هادي المؤدب” : نحن أمام فرصة تاريخية لتأسيس جمهورية جديدة عنوانها “الشعب هو صاحب السيادة”

Read Next

نابل: حجز 22 طن من مادة السكر و3672 لتر من الزيت النباتي المدعم

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Most Popular