في موضوع شركة النقل بالساحل رئيس فرع المنظمة العالمية للبيئة و التنمية وحقوق الإنسان بالمنستير يوجه نداء لرئيس الجمهورية

أفاد رئيس فرع المنظمة العالمية للبيئة و التنمية وحقوق الإنسان بالمنستير أن أصحاب المحلات الموجودة في مقر شركة النقل بالساحل في مدينة المنستير يتعرضون إلى مظلمة ولم يجدوا سبيلا إلا في إيصال صوتهم إلى رئيس الجمهورية عبر هاته الرسالة .

وتضمنت الرسالة النص التالي ” لم أجد عنوانا مناسبا للموضوع الذي اريد طرحه سيدي الرئيس لان الكلمات جفت في حلقي و أفكاري أصبحت مجمدة قهراو ظلما و بهتانا .
سيدي الرئيس ثقتنا في الإدارة التونسية و في منهجكم الذي اتخذتموه منذ تويلكم السلطة لا منازع له و ثقتنا في عدالتكم من خلال تطهير وزارة العدل و القضاء أصبح حديث الشارع التونسي و هذاما يريده شعب حراك 25 جويلية الذي راهن على تحقيق العدل و المساواة و إرجاع الأموال المنهوبة منذ فترة طويلة .
بدون إطالة سيدي الرئيس فمن المواضيع الحارقة في مدينة المنستير موضوع شركة النقل بالساحل فرع المنستير حيث يقع المقر الاجتماعي للشركة في قلب مدينة المنستير و هي بناية قديمة و علمنا منذ اكثر من 10سنوات انها لم تعد تفي بالغرض و سيتم هدمها و اعادة بنائها من جديد و عليه رحبنا جميعا بالموضوع فمن لا يريد التجديد و إصلاح البنية التحتية و اعادة البناء لاعطاء مدخل المدينة رونقا و جمالا يليق بمقام مدينة المنستير السياحية بامتياز و فعلا هذا ما تقرر منذ 4سنوات عند تدشين المقر الجديد لمحطة النقل البري من طرف الرئيس الراحل الباجي قايد السيسي رحمه الله و انتظرنا مطولا إدارة شركة النقل بالساحل لتجتمع بالمتسوغين للمحلات التابعة لها لكن تفاجأنا برفعها لقضية لدى المحكمة الابتدائية بالمنستير و طلبت الخروج دون تعويض نظرا لحالة المحلات الايلة للسقوط حسب قولها هذا رغم حصولنا على تقرير عدد من الخبراء في الخرسانة مكلفين من طرف المحكمة لتقديم تقرير مفصلا عن الحالة الحقيقية للمحلات و لكن و رغم توفر جميع الوثائق الثبوتية لصلابة البنية من جهة المحلات و استكمال الملف لدي محكمة المنستير اصدرت حكما بالخروج و بدون تعويض لعدد 3محلات من أصل 4 وهي من مكونات محطة النقل البري يالمنستير هاتف عمومي و مقهى و مطعم و متواجدين منذ التسعينات في هذه المحلات . سيدي الرئيس لا اريد ان أتدخل في أمور القضاء و القوانين فهذه من مشمولات المحامين و القضاة و لكن تخصيص الاعتمادات لاعادة بناء مقر محطة النقل البري بالمنستير دون الاخذ بعين الاعتبار لوضعية المتسوغين لمحلات الشركة و ضمان حقوقهم في فترة البناء و تعويضهم لرأس المال المتمثل في الأصل التجاري يعتبر تعديا على حقوق أكثر من 8عائلات في مورد رزقهم .
أين سيعملون خلال فترة الأشغال ؟ هل سيستطيعون العودة لمحلاتهم ؟ من سيدفع مبالغ التامين الاجتماعي؟ من سيعوضهم في مبلغ الاصل التجاري في صورة رفض الشركة عودتهم ؟.
سيدي الرئيس ثقتنا في عدالتكم كبيرة لاعادة النظر في بعض القوانين التي شرعت في وقت من الأوقات و أصبحت الان لا تفي بالغرض .
و اخيرا رجاءنا من جنابكم التدخل لدى من يهمهم الامر لتسوية وضعية العائلات التي لم يعد لها جهدا لمقاومة شركة اصل اهتماماتها خدمة المواطن و توفير احسن الظروف للتنقل لكنها نقلتنا بسوء نية و اخرجتنا بعد عملنا معها جنبا لجنب لتوفير جميع ظروف الراحة و تقريب الخدمات للمسافر

Read Previous

تأخير النظر في قضية شفيق جراية

Read Next

فني في الشركة السكك الحديدية منتدب حديثا، تمكّن من التوصل بمفرده إلى إعادة تشغيل منظومة التحكم في سير القطارات

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Most Popular