قضية جمعية نماء ..فرار صهر حمادي الجبالي صاحب وكالة أسفار كنوز

منذ انبعاثها ابان الثورة برزت وكالة كنوز للسياحة لمالكها محمد الحشفي صهر وابن أخت حمادي الجبالي كأفضل شركات السياحة في عالم الأسفار والمسيطرة على رحلات الحج والعمرة في صفقات مشبوهة أكثر فسادا من عصابة الطرابلسية القدامى .

ويكفي أن نركّز على ثروة محمد الحشفي صهر حمادي الجبالي (مولود بسوسة في 15 جوان 1979 ) وزوج ابنته صفاء الجبالي والذي اختاره حمادي تفجيرات كرجل واجهة Homme de paille لتبييض أمواله الفاسدة التي جمعها عند وصوله إلى رئاسة الحكومة .

وكالة كنوز جعلها تكون في الصدارة من خلال عروض احتكارية في مجال الحجوزات الفندقية ومن خلال الأسعار الخاصة لمجموعة الخدمات السياحية التي تقدمها الوكالة لحرفائها ضمن الدرجة الأولى من خدمات العمرة على امتداد السنة الى جانب الرحلات الداخلية والخارجية و العلاجية،وحجز الفنادق بكافة انحاء العالم وبيع تذاكر النقل الجوي ومن رحلات اسبوعية للدول الأجنبية وخصوصا تركيا معقل حليف الاخوان الاستراتيجي أردوغان .

وفي الحقيقة أن تلك المعاملات والرحلات لم تكن الا تبييض للأموال وهو ما سيثبته البحث بعد اصدار قاضي التحقيق الأول بالمكتب 23 بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب بالمحكمة الابتدائية بتونس إذنا قضائيا يخص تجميد حسابات بنكية وارصدة مالية لعدد من الشخصيات السياسية او القريبة منها بالخصوص راشد خريجي (الغنوشي) و حمادي الجبالي وكل من له علاقة بقضية جمعية “نماء” الخيرية ذات الصبغة الإرهابية. ..وكان الحشفي من بين هاته الشخصيات .

ولكن  الحشفي افرغ كل حساباته قبل صدور القرار وسافر الى تركيا بعد أن تنعم في فترة تغول النهضة بأموال خاله الجبالي في العمولات المقبوضة من عملية تسليم البغدادي المحمودي ومنح ترخيص لمصرف بنك البركة Al Baraka Bank ومن أعمال السمسرة والوساطة في الحج والعمرة خصوصا اذ لم تتمكن اي وكالة اسفار من الحصول على تراخيص وباسعار متدنية غير وكالة كنوز لصاحبها صهره المدلّل محمد الحشفي .

Read Previous

وفد من الاتحاد العام التونسي للشغل يلتقي وزير العمل الجزائري (صور )

Read Next

بيتكوين تقود ارتفاع 190 عملة رقمية الآن

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Most Popular