لطفي العبدلي يستنجد: أنا في خطر كبير وهذي آخر مسرحية في حياتي

قال الفنان لطفي العبدلي، في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بالفيسبوك، إنه في خطر كبير، وذلك بعد الأحداث التي شهدها عرض مسرحيته يوم أمس الأحد في مهرجان صفاقس الدولي.

وأضاف لطفي العبدلي قائلا: ”هذي آخر مسرحية في حياتي”، مبرزا أن ما تعرض له منتج المسرحية محمد بوذينة يعتبر الشروع في القتل”.

وشهد ت مسرحية الممثل المسرحي لطفي العبدلي، والذي تم عرضها ليلة البارحة في إطار الدورة 42 لمهرجان صفاقس الدولي سابقة تمثلت في احتجاج قوات الامن المكلفة بتأمين العرض، ومحاولة تدخلهم من أجل ايقافه بسبب مضمونها وانسحابهم من تأمينه.

وقد توقف العرض بعد نصف ساعة من انطلاقه، وانسحب بعض الامنيين المكلفيين بتأمينه، وفي آخر العرض قال العبدلي في مقطع فيديو مباشر قام بتصويره وهو يخاطب الجمهور الحاضر “تحية لأهالي صفاقس..ما روح حد..البوليسية حبوهم يروح ما روح حد..وينك يا قيس سعيّد؟..حبوا يعملولنا كموسة مع البلوسية الاشراف والحرس والحماية..اربعة من ناس….ثلاثة بركا يتبوربو علينا”.

وكانت النقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي اعتبرت أن ما حدث في صفاقس هو تحقير واستهداف وترذيل للمؤسسة الأمنية وتجييش ممنهج لضرب الأمن وكل ما حدث نتيجة عمل فني وصفته بـالـ”المنحط” واعتبرته يمس من كرامة كل تونسي غيور.
وقالت النقابة” نحترم كل فنان مبدع لكن أن يكون بهذا المستوى على الدنيا السلام”.

واعتبر معز الدبابي رئيس الرابطة الوطنية للأمن والمواطنة، أن ما قام به لطفي العبدلي خلال العرض الذي قدمه ليلة البارحة في إطار الدورة 42 لمهرجان صفاقس الدولي، اعتداء صارخ على الأمنيين وتحريض ضد المؤسسة الأمنية.

وأكد الدبابي أن الرابطة ستتقدم بقضية في إطار “انتهاك المؤسسة الأمنية ودفع الجمهور إلى رد الفعل والدعوة إلى التقاتل والمس من الأمن العام”، مشيرا إلى أن كل ذلك موثّق.

من جانبها نفت وزارة الداخلية اليوم الإثنين 08 أوت، أن تكون قوات الأمن قد انسحبت من مواصلة تأمين العرض، مؤكدة أنه تمّ تأمينه منذ بدايته إلى حين خروج الجماهير كما تمّ مرافقة عارض المسرحيّة إلى مقرّ إقامته بأحد النزل إثر نهاية العرض.

وأشارت الوزارة إلى أن المسرحي المذكور قام بحركة لا أخلاقيّة تجاه أعوان الأمن خلال العرض ممّا تسبّب في حالة تشنج في صفوف بعض الأمنيّين المكلفين بتأمين مختلف فعاليات مهرجان صفاقس الدّولي، وبتدخل المسؤولين تمّ تهدئة الأوضاع ومواصلة العرض في ظروف عاديّة.

ووفق ذات البلاغ فإنه تمّت مراجعة النيابة العمُوميّة ومدّها بمُجريات الأحداث حيث أذنت بفتح محضر بحث عدلي حول حيثيّات الواقعة، كما تمّ فتح بحث إداري لدى مصالح وزارة الدّاخليّة حول الموضوع.

Read Previous

بن ساسي: بعض التجار قامو بمخالفة قانون الصولد ولهذا السبب نسبة الاقبال ضعيفة

Read Next

قيس سعيد ينهي مهام مدير عام مؤسسة حقوق التأليف

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Most Popular