• ديسمبر 6, 2023

لماذا بوتين يرفض إقامة جنازة رسمية لغورباتشوف آخر زعماء الاتحاد السوفيتي؟

بات مؤكدا غياب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن جنازة آخر زعيم للاتحاد السوفياتي السابق، ميخائيل جورباتشوف.

ورفض بوتين منح الرجل الذي فشل في منع انهيار الإمبراطورية السوفياتية مراسم التكريم الرسمية الكاملة التي حصل عليها بوريس يلتسن.

وسيدفن جورباتشوف (91 عاما)، يوم السبت بعد مراسم عامة في قاعة الأعمدة بموسكو.

وللإشارة فقد استضافت القاعة الكبرى، التي يطلّ عليها الكرملين، جنازات زعماء الاتحاد السوفيتي فلاديمير لينين وجوزيف ستالين وليونيد بريجنيف. وسوف يقام استعراض لحرس الشرف في وداعه، لكن جنازته لن تكون رسمية.

وبثّ التلفزيون الرسمي اليوم الخميس، مقطعا لبوتين وهو يضع الزهور الحمراء بجوار نعش ميخائيل غورباتشوف، الذي ترك مفتوحا حسب التقاليد المتبعة في روسيا، في المستشفى المركزي بموسكو الذي توفي به يوم الثلاثاء عن عمر 91 عاما.

ويحظى جورباتشوف بمكانة خاصة لدى الغرب، لأنه مكن أوروبا الشرقية من الإفلات من السيطرة الشيوعية السوفياتية ولكنه غير محبوب محليا بسبب الفوضى التي نتجت عن إصلاحاته المعروفة بسياسة البريسترويكا.

واستضافت القاعة الكبرى، التي يطل عليها الكرملين، جنازات زعماء الاتحاد السوفياتي فلاديمير لينين وجوزيف ستالين وليونيد بريجنيف.

وسوف يقام استعراض لحرس الشرف في وداعه، لكن جنازته لن تكون رسمية.

وبث التلفزيون الرسمي اليوم الخميس مقطعا لبوتين وهو يضع الزهور الحمراء بجوار نعش جورباتشوف، الذي ترك مفتوحا حسب التقاليد المتبعة في روسيا، في المستشفى المركزي بموسكو.

وتُوفي جورباتشوف مساء الثلاثاء “بعد صراع طويل مع مرض خطر”، حسب ما أفاد المستشفى التابع للرئاسة الروسية حيث كان يعالج.

ويحظى جورباتشوف الذي وصل إلى السلطة في 1985، باحترام كبير في الدول الغربية، فيما يأخذ عليه جزء من الروس مساهمته في انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991 فيما كان يحاول إنقاذه مع إصلاحات ديمقراطية واقتصادية.

أدى انهيار الاتحاد السوفياتي الذي وصفه بوتين بأنه “أكبر كارثة جيوسياسية في القرن العشرين” إلى انتهاء الحرب الباردة.

يظهر التكريم المحدود الذي خص به الروس جورباتشوف ضعف شعبيته في البلاد. في المقابل أشاد العديد من القادة الغربيين بالتزامه في سبيل السلام والديمقراطية في أوج الهجوم الروسي في أوكرانيا.

رغم الإصلاحات الكبرى التي قام بها من أجل حرية التعبير، حمله العديد من الروس مسؤولية انهيار قوة عظمى وسنوات من الأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي تلت ذلك.

يشار إلى أن الرئيس الروسي السابق بوريس يلتسين، المنافس الأكبر لجورباتشوف، والذي حكم خلال السنوات الصعبة في التسعينيات وعيّن فلاديمير بوتين خلفا له في 1999، خصصت له مراسم جنازة وطنية عند وفاته في 2007.

Read Previous

هيئة السلامة الصحية للمنتجات الغذائية تتولى مهمة المراقبة الفنية عند التصدير

Read Next

بنزرت: البحث متواصل عن مفقودين في عملية ”حرقة”

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Most Popular