الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال مكالمة هاتفية جمعته  برئيس الجمهورية قيس سعيّد دستور 25 جويلية خطوة مهمة

أكّد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال مكالمة هاتفية جمعته  برئيس الجمهورية قيس سعيّد، ليوم الثلاثاء 9 أوت 2022 أنّ إجراء الاستفتاء على مشروع الدستور في 25 جويلية يعد خطوة مهمة في عملية الانتقال السياسي الجارية حاليا في البلاد، وفق بلاغ للإيلزي.

كما ذكّر ماكرون بضرورة استكمال إصلاح المؤسسات، في إطار حوار شامل، مشدداً على احترام بلاده سيادة تونس.

كما ناقش رئيسا الدولتين  الوضع الاقتصادي للبلاد ومفاوضات تونس مع صندوق النقد الدولي. وفي هذا الإطار، ذكّر الرئيس الفرنسي نظيره التونسي بأنّ تونس يمكن أن تعتمد على دعم فرنسا.

وناقش الرئيسان أيضا الحرب في أوكرانيا وتداعياتها على الأمن الغذائي والطاقي.

وأعرب ماكرون عن استعداد فرنسا للعمل مع تونس لتلبية احتياجات البلاد، لا سيما في إطار مبادرة تعزيز القدرة على الصمود في مجالي الغذاء والزراعة (FARM).

Read Previous

منجي الحرباوي للغنوشي: “لم تأتي بك انتخابات نزيهة ولهذه الأسباب لا تتم محاسبتك”

Read Next

سيف الدين مخلوف يكتب عن تمثال إبن خلدون في إشارة لتمثال شكري بلعيد

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Most Popular